الساعة السليمانية


22Sep

*مروان كامل المعروف بكتاباته وتدويناته الساخرة يفتتح مساهماته في مجلة صنعاء بقصيدة نثر عن الساعة السلمانية في جلسات القات.


نخزن لنترتب قليلاً ونجمعنا من الأنحاء

نحن المشتتين مثل لوحة سلفادور دالي 

وهذه هي الساعة الوحيدة التي تجتمع ونرى فيها أنفسنا مثل حيوانات سليمان

والساعة الوحيدة التي نصدق عقاربها 

ليس لنا من زمان سوى هذه الساعة 

وليس لنا من مكان سوى هذه المداكي

التي نحط عليها ضلوعنا 

بعد ان تعبت من حمل الهوى 

وتعبت اقدامنا من الوقوف في انتظار شيء لا نعرفه

يأتي ليخبرنا من نحن 

ولا نعرف هل سيأتي ام لا

كلما نعرفه اننا تعبنا فقط

وحياتنا مثل ملابس متراكمة على بعضها

خارج الدولاب 

والدولاب آيل

ومعاليقه ضائعة

فنخزن لتترتب هذه الفوضى في أعيُننا   

لساعة من الوقت 

ثم نبذل القات

ولا نجد ما نلبسه 

فتنفّض الحيوانات

ولا يجيء الطير

وتشلنا الجن 

وتدخل النملة أُذن سليمان وجنده 

فتتوقف عقارب الساعة 

وتعود إلى لوحة سلفادور دالي 

ونحن نعود لطبيعتنا 

وزبلنا السحيق

وقد تقوسنا هرماً، 

لملاحقة أنفسنا

من شجرة إلى شجرة 

كالقرود .. 



*مروان كامل، مدون وكاتب يمني ساخر - اليمن. @mrwankamel1

* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.